التخطي إلى شريط الأدوات

نظرية حركيّة الصفائح

الصفائح الأرضية

نظرية فغنر

حركة الصفائح

الدرس الثالث: نظرية حركيّة الصفائح

وضع الراصد الألماني ألفرد فغنر فرضية الانجراف القاري.

نص الفرضية: أن الأرض في بدايتها كانت مكونة من قارة واحدة كبيرة تُدعى بنغايا ومحاطة بمحيط واحد يدعى محيط بنثالاسيا، وبمرور الأعوام انقسمت القارة إلى قارات أصغر أخذت تتحرك وتبتعد عن بعضها، وهذه القارات متحركة ببطء شديد حتى هذه اللحظة

اعتمد فغنر في فرضيته على تشابه حواف القارات (قارتي إفريقيا وأمريكا الجنوبية) مما يدل على أنهما كانتا قريبتين ثم ابتعدتا على مرور الزمن.

أدلة فغنر:

1. دليل الأحافير: وجود أحافير متشابهة في القارات التي كانت متقاربة مثل: أحفورة (ميزوسورس) في أمريكا وإفريقيا على جانبي المحيط الأطلسي وهي أحفورة حيوان صغير زاحف لا يستطيع العيش أو السباحة في المياه المالحة مما أكّد فرضية فغنر

2. المناخ القديم: وجود جليديات قطبية في أمريكا الجنوبية وإفريقيا والهند وأستراليا.

سبب رفض فرضية فغنر: عدم قدرته على تفسير القوى المحرّكة للقارات وتحديدها

العالم هس لاحظ صدعًا بمنتصف السلسلة الموجودة في قاع المحيط الأطلسي من الجبال البركانية

سبب الابتعاد: نشاط زلزالي يؤدي إلى تكون سلسلة جبال بركانية بمنتصف المحيط وكلما ابتعدنا عن وسط المحيط باتجاه القارة نلاحظ ازدياد أعمار الصخور، هذا دليل على تتابع ظهورها بتسلسل معين من باطن الأرض.

أطلق هس نظرية توسع قاع المحيط

نص الفرضية: أن منطقة ظهر وسط المحيط هي منطقة تصدع كبير في القشرة المحيطية، تندفع منها الماغما المنصهرة إلى أعلى، حيث تبرد وتكوّن قشرة محيطية جديدة تعمل على تباعد القارتين بعضهما عن بعض مما يؤدي لتوسع قاع المحيط

أدلة الفرضية:

1. تشابه أنواع الصخور على جانبي ظهر المحيط

2. ازدياد عمر الصخور على جانبي ظهر المحيط كلما ابتعدنا عن ظهر المحيط واقتربنا من حواف القارات، تبين أخيرا أن الغلاف الصخري يتكون من صفائح أرضية وليس متصلًا.

الصفائح الأرضية: هي قطع كبيرة من الصخور التي يتحرك بعضها بشكل مستقل عن بعضها، وتتكون الصفائح من القشرة الأرضية والجزء العلوي من الستار العلوي لعمق (100كم)، تقسم إلى:

1. صفائح قارية  2. صفائح محيطية

الصفائح القارية: هي صفائح غير متجددة تتضمن القارة وأجزاء من المحيط، وتٌعرف الصفيحة (القارية – المحيطية) تتكون من صخر الغرانيت، كثافتها 2.7 2 غم/سم3.

الصفائح المحيطية: هي صفائح متجددة تتكون من قيعان المحيطات، أي من القشرة المحيطية فقط، كثافتها (3 غم/سم3) تتكون من البازلت .

في نهاية الستينات تم التوصل لفرضية (نظرية تكتونية الصفائح):

تُقدم تفسيرًا لكيفية حدوث حركة القارات، ونشأة المحيطات وتكون السلاسل الجبلية وتطور القارات.

نص النظرية: الغلاف الصخري للأرض مكوّن من أجزاء عدة تسمى الصفائح، وتطفو هذه الصفائح فوق الغلاف اللّدن، وهذا يجعلها قابلة للحركة البطيئة.

تطوير المعرفة

يعرّف الزلزال على أنه اهتزازٌ مفاجئ في صخور القشرة الأرضية ناتجٌ عن تكسّر الصخور وحركة الصفائح الصخرية، ويُسمى مركز الزلزال “البؤرة”.

يتبع الزلزال ارتداداتٌ تُدعى أمواجاً زلزالية، وتوجد الأنشطة الزلزالية على مستوى حدود الصفائح.

وضح كيف ساهم تحديد أعماق البؤر الزلزالية في تأييد نظرية حركية الصفائح.

الإجابة:

عند اصطدام الصفائح القارية والصفائح المحيطية معاً تغوصُ الصفيحة المحيطية أسفل الصفيحة القارية متسببة في حدوث الزلازل على أعماق مختلفة، وكلما ابتعدنا عن مكان الالتقاء يزيد عمق البؤرة الزلزالية، وهي ثلاثة أنواع:

1. البؤر الزلزالية الضحلة: يتراوح عمق بؤرها الزلزالية من (0 – 70) كم.

2. البؤر الزلزالية المتوسطة: يتراوح عمق بؤرها الزلزالية من 70–300 كم.

3.البؤر الزلزالية العميقة: يتراوح عمق بؤرها الزلزالية من (300–700) كم.

التقويم والتأمل

1. لماذا رُفضت فرضية (فغنر) في تفسير الانجراف القاري؟

2. ما الملاحظات التي اعتمد عليها الجيولوجي (هس)، وأدّت إلى وضع فرضية اتساع قاع المحيط؟

3. لو افترضنا أن سرعة توسع قاع المحيط تساوي (2) سم/سنة، وأن عمر الصخور في منطقةٍ (200000) سنةٍ. احسب بُعد هذه المنطقة عن وسط ظهر المحيط بوحدة الكيلومتر.

4. أكمل الفراغات في الجدول الآتي:

الإجابة:

1. لأنه لم يستطع تفسير القوى المحركة للقارات وتحديدها.

2. وجود صدع في منتصف سلسلة الجبال البركانية في منتصف قاع المحيط الأطلسي.

3. المسافة = السرعة × الزمن

المسافة = 2 × 10-5 × 2 × 510

المسافة = 4 كم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: