دورة المياه في الطبيعة

دورة المياه في الطبيعة – الفيديو التعليمي

تعمل الشمس على تسخين الماء في المحيطات والبحار والأنهار فيتبخر، ثم يصعد إلى طبقات الجو العليا الباردة فيتكاثف، ويتحول إلى قطرات ماء تهطل على شكل مطرٍ أو ثلجٍ أو بَرَدٍ، فيجري جزء من الماء على شكل جداول وأنهار (مياه سطحية)، في حين يتسرب جزء منه إلى باطن الأرض بصورة (مياه جوفية).

تُسمى عمليات تبخر الماء من سطح الأرض، وتكاثفه في الغلاف الجوي، وهطوله على الأرض بدورة الماء في الطبيعة.

دورة الماء في الطبيعة: انتقال الماء من مكان إلى آخر في الطبيعة، بين الغلاف الجوي واليابسة والمحيطات خلال عمليات التبخر والتكاثف والهطل.

أطور معرفتي

درست دورة الماء في الطبيعة، وعرفت أن جزءاً من مياه الأمطار يتسرّب إلى باطن الأرض بصورة مياهٍ جوفيةٍ، فكيف تعود المياه لتصبح جُزءاً من الدورة مرّةً أخرى؟

الإجابة:

تخرج المياه الجوفية إلى سطح الأرض عندما يقوم الإنسان بحفر آبارٍ يسحب منها الماء إلى سطح الأرض، كما أن جزءاً من المياه الجوفية يخرج إلى سطح الأرض عند تفجر الينابيع، وعندما تخرج تلك المياه إلى سطح الأرض تعمل الشمس إلى إدخالها من جديد إلى دورة الماء.

أقوّم تعلمي وأتأمل فيه

يمثل الشكل دورة الماء في الطبيعة.

ادرس الشكل جيداً، ثم أجب عن الأسئلة الآتية:

أ- ما المصدر الرئيس للحرارة على سطح الأرض؟

ب- ما العمليات التي تمثلها الأرقام (1، 2، 3)؟

ج- تتبع ما يحدث لمياه الأمطار بعد سقوطها على سطح الأرض.

إذا كنت مديراً لإحدى المدارس، فماذا تقترح على الطلبة للمحافظة على المياه في المدرسة؟ دوّن المقترحات في دفترك.

الإجابة:

سؤال دورة الماء:

أ- المصدر الرئيس للحرارة على سطح الأرض هو الشمس.

ب- العملية:

1. التبخر.

2. التكاثف.

3. الهطل.

ج- يتسرب جزءٌ منها إلى باطن الأرض ويخزن في الصخور بصورة مياه جوفية, في حين يجري الجزء الآخر على سطح الأرض بصورة أنهار وجداول (مياه سطحية) تصل إلى البحار والمحيطات.

لو كنتُ مديراً لاقترحت ترشيد استهلاك الماء، من خلال:

1. إصلاح صنابير المياه في حال تعطلها وتسرّب المياه.

2. يفضل استخدام الدلو بدلاً من الخرطوم عند تنظيف الصفوف.

3. الري بالتنقيط للمزروعات في حديقة المدرسة.

4. عدم ترك صنابير المياه مفتوحة بعد استخدامها.

5. عدم الإسراف في استخدام المياه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *