التخطي إلى شريط الأدوات

أسئلة الوحدة الثانية: تاريخ الأيوبيين والمماليك والإجابات

أسئلة الوحدة الثانية: تاريخ الأيوبيين والمماليك والإجابات

التاريخ – الصف التاسع


أسئلة الوحدة

السؤال الأول:

عرّف ما يأتي:

الأتابك، الأيوبيون، معركة حطين، المماليك البحرية، توران شاه، معركة الصالحية.

السؤال الثاني:

كيف ساعدت الظروف السياسية التي شهدها العالم الإسلامي آنذاك في نجاحِ حملات الفرنجة؟

السؤال الثالث:

اذكر دوافع حملات الفرنجة.

السؤال الرابع:

بيّن أسباب نجاح المغول في السيطرة على العالم الإسلامي.

السؤال الخامس:

عدد الإمارات التي أقامها الفرنجة في الشرق.

السؤال السادس:

عدد نتائج كل من حملات الفرنجة الآتية:

أ- الأولى.

ب- الثالثة.

ج- السابعة.

السؤال السابع:

استخلص الظروف التي ساعدت على نشأة الدولة الأيوبية.

السؤال الثامن:

في ضوء دراستك عن السلطان صلاح الدين الأيوبي، أجب عن الأسئلة الآتية:

أ- ما الصفات التي تميَّز بها صلاح الدين الأيوبي؟

ب- اذكر الأعمال التي قام بها صلاح الدين الأيوبي بعد توليه وزارة مصر.

ج- وضّح أثر تدخل صلاح الدين الأيوبي في بلاد الشام على قوة المسلمين.

السؤال التاسع:

تتبع جهود الأيوبيين الحربية في مواجهة الفرنجة بعد صلاح الدين الأيوبي.

السؤال العاشر:

استخلص العوامل التي أدت إلى انهيار الدولة الأيوبية.

السؤال الحادي عشر:

اذكر أبرز السمات العسكرية للمماليك.

السؤال الثاني عشر:

تتبع دور كل من السلطان المنصور قلاوون، والسلطان الأشرف خليل بن قلاوون، في مواجهة الفرنجة.

السؤال الثالث عشر:

اذكر الأماكن التي حررها المماليك في عهد السلطان الظاهر بيبرس.

إجابات أسئلة الوحدة

السؤال الأول:

التعريفات:

الأتابك: كلمة تركية تعني مربو السلاطين والأمراء، ثم اطلقت على الإمارات التي نشأت في العراق وبلاد الشام بعد النزعات التي حدثت بين الأمراء السلاجقة.

الأيوبيون: هي أسرة كردية مسلمة حكمت أجزاء واسعة من المشرق العربي خلال القرنين (السادس والسابع الهجريين / الثاني والثالث عشر الميلاديين)، وينتسب الأيوبيون إلى نجم الدين أيوب بن شاذي، الذي تولى إمارة تكريت في الفترة السلجوقية.

معركة حطين: معركة وقعت سنة (583هـ/1187م)، في سهل حطين بالقرب من بحيرة طبريا في فلسطين بين المسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي والفرنجة بقيادة أرناط، وأسفرت عن تحرير القدس من أيدي الفرنجة.

المماليك البحرية: وتسمى دولة المماليك الصالحية، وقد أسكنهم الملك الصالح جزيرة في نهر النيل فسموا بدولة المماليك البحرية، وامتدت في الفترة ما بين (648-793هـ /1250-1390م).

توران شاه: ابن الملك الصالح، قتله المماليك ليؤول الحكم إليهم.

معركة الصالحية: معركة وقعت بين المماليك بزعامة عز الدين أيبك وبين الأيوبيين بزعامة الناصر يوسف قرب الصالحية في ذي القعدة (648هـ / 1251م) انتهت بانتصار المماليك وفرار الملك الناصر إلى دمشق.

السؤال الثاني:

شهد المشرق الإسلامي في القرن الخامس الهجري/ الحادي عشر الميلادي انقساماً سياسياً اتسم بالصراعات العسكرية والمذهبية بين الخلافة العباسية في بغداد والفاطمية في القاهرة، فأدى ذلك الصراع إلى دخول السلاجقة الأتراك بطلبٍ من الخليفة العباسي لمواجهة الخطر الفاطمي، فتمكن السلاجقة من السيطرة على بلاد الشام، إلا أن نفوذهم سرعان ما انحسر عن الشام.

السؤال الثالث:

دوافع حملات الفرنجة:

  1. اقتصادية.
  2. دينية.
  3. سياسية.
  4. اجتماعية.

السؤال الرابع:

أسباب نجاح المغول في السيطرة على العالم الإسلامي:

  1. تفكك الدولة الإسلامية وضعفها.
  2. قوة وشراسة الجيش المغولي.

السؤال الخامس:

الإمارات التي أقامها الفرنجة في الشرق:

  1. الرها.
  2. طرابلس.
  3. أنطاكيا.
  4. بيت المقدس.

السؤال السادس:

نتائج كل من حملات الفرنجة الآتية:

أ- الأولى: نجحت هذه الحملة بتأسيس إمارات: الرها، أنطاكية، مملكة بيت المقدس وطرابلس.

ب- الثالثة: جاءت بعد أن تمكن صلاح الدين الأيوبي من تحرير القدس وانتصاره على الفرنجة في معركة حطين سنة 583هـ وانتهت هذه الحملة بتوقيع صلح الرملة بين الطرفين.

ج- السابعة: بزعامة الملك الفرنسي لويس التاسع وهدفها استرداد بيت المقدس بعد أن تمكن الملك الأيوبي الناصر داود من تحريرها من أيدي الفرنجة، لكنها فشلت بعد أن وقع لويس التاسع في الأسر.

السؤال السابع:

الظروف التي ساعدت على نشأة الدولة الأيوبية:

لسوء الأوضاع التي حلت ببلاد الشام أرسل أهلُ دمشق إلى صلاح الدين في مصر يطلبون منه القدوم إلى دمشق فدخلها سنة (570هـ / 1174م)، ومن دمشق سار إلى حمص وحماة وحلب، وبعد أحداث استمرت حتى عام (573هـ/ 1177م) تمكن صلاح الدين من إعادة الوحدة، وأصبحت دولته تشمل شمال العراق والشام ومصر وبرقة واليمن.

السؤال الثامن:

أ- التقوى والفطنة والشجاعة والحكمة والقوة.

ب- أظهر سياسة حسنة في إدارة مصر والدفاع عنها فأنشأ الموانيء، وحصن المدن، وأعلن إنهاء الدولة الفاطمية في مصر، وخطب للخليفة العباسي في بغداد ولنور الدين زنكي، وبقي صلاح الدين والياً على مصر إلى أن توفي نور الدين زنكي سنة (569هـ / 1173م)، فقام صلاح الدين بتوحيد بلاد الشام ومصر في مواجهة الفرنجة.

ج- تمكن صلاح الدين الأيوبي من إعادة الوحدة لإمارات بلاد الشام، فزادت قوة المسلمين.

السؤال التاسع:

أظهر سياسة حسنة في إدارة مصروالدفاع عنها فأنشأ الموانيء، وحصن المدن وأعلن إنهاء الدولة الفاطمية في مصر وخطب للخليفة العباسي في بغداد ولنور الدين زنكي، وبقي صلاح الدين والياً على مصر إلى أن توفي نور الدين زنكي سنة (569هـ / 1173م)، فقام صلاح الدين بتوحيد بلاد الشام ومصر في مواجهة الفرنجة.

السؤال العاشر:

العوامل التي أدت إلى انهيار الدولة الأيوبية:

اعتماد الأيوبيون على المماليك بشكلٍ كاملٍ وواسع، فلعبوا دوراً مهماً في الصراعات القائمة بين أفراد البيت الأيوبي.

السؤال الحادي عشر:

أبرز السمات العسكرية للمماليك:

إتقان فنون القتال من رمي السهام والرماح، والقتال بالسيوف.

السؤال الثاني عشر:

السلطان المنصور قلاوون:

واصل السلطان المنصور قلاوون مسيرة السلطان بيبرس في محاربة الفرنجة ففي عام (684هـ/ 1285م ) شن هجوما على منطقة الساحل الشامي فاستولى على حصن المرقب وهو من أمنع الحصون الفرنجية. وفي عام 686هـ /1289م خرج بنفسه على رأس جيش ضخم ففرض حصاراً على إمارة طرابلس الفرنجية لمدة شهرين تمكن بعدها من تحريرها. واستغل قلاوون ضعف الجبهة الفرنجية فوجد الفرصة سانحة  للانقضاض على المدن الفرنجية المتبقية فتمكن من الاستيلاء على بيروت وجبلة. وتوفي  السلطان المنصور قلاوون قبل أن يحقق حلمه في طرد الفرنجة من المنطقة بشكل كامل.

الأشرف خليل قلاوون:

بعد أن توطد حكم السلطان الأشرف خليل بدأ يعد العدة لتحريرآخر معاقل الفرنجة وهي عكا والتي كانت من بقايا مملكة بيت المقدس الفرنجية، ولما كان الفرنجة في عكا يدركون خطورة موقفهم فقد أرسلوا إلى ملوك أوروبا يطلبون منهم العون والمساعدة إلا أنه لم يصلهم أي دعم يذكر باستثناء ما قدمه ملك قبرص الفرنجي من قوة عسكرية لدعم تحصينات المدينة.  فرض السلطان الأشرف خليل حصاراً على مدينة عكا دام أربعاً وأربعين يوماً انتهى بتحرير المدينة من قبضة الفرنجة عام (690هـ /1291م) بعد احتلال دام مائة عام.

وبعد تحرير عكا نجح الأشرف خليل عام (692هـ/1291م) بفتح مدن الساحل الشامي: صور وصيدا وحيفا وطرطوس وعتليت، ثم قام بتدمير كل المواقع والمدن والحصون الساحلية ليحرم الفرنجة منها وبهذا فقد الفرنجة جميع معاقلهم على ساحل الشام ما عدا جزيرة أرواد التي تم تحريرها عام (703هـ/1302م).

السؤال الثالث عشر:

الأماكن التي حررها المماليك في عهد السلطان الظاهر بيبرس:

قيسارية، ارسوف، صفد، يافا، أنطاكيا، حصن الأكراد، حصن عكا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: