التخطي إلى شريط الأدوات

هذا الحبيب 119 – المسلمون في بدر

هذا الحبيب 119 – المسلمون في بدر

المسلمون في بدر

_________

مضى النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد علم أن قريش وراء التل في بدر بالجهة المقابلة ، فأمر أصحابه أن يأتوا أقرب ماء من بدر ويعسكروا فيه

وكما قلنا أن بدر ، وادي فيه مجموعة من الآبار

____________

فجاء الى النبي صلى الله عليه وسلم

شاب من الأنصار عمره {{ ٣٣ }} سنة وكان شجاعا وجريئا ومتكلما اسمه {{ الحباب بن المنذر بن الجموح }} رضي الله عنه ، وهو جندي من الجنود

جاء وقال:_ يا رسول الله أهذا منزل أنزلكه الله ليس لنا أن نتعداه ولا نقصر عنه ؟ أم هو الرأي والحرب والمكيدة ؟

[[ هل المكان اللي أمرتنا نعسكر فيه وحي من الله إذا وحي من الله مالنا حكي نلتزم .. إذا مجرد رأي منك لنا فيه رأي]]

 فقال له صلى الله عليه وسلم :_ بل هو الرأي والحرب والمكيدة

[[ النبي المؤيد بالوحي ، سيد خلق الله أجمعين ، وسيد القوم وحاكمهم ، لا يخدع رعيته  ، ولا يجد حرج إذا سمع رأي من أي شخص من أصحابه يعتبر جندي في جيشه ما في رتب ولا نجوم على الكتف أيامها ، جندي يا أمة الإسلام جندي]]

قال:_ بل هو الرأي والحرب والمكيدة فماذا ترى ؟

قال :_ما أراه لك منزل يا رسول الله ، فإن الماء يلعب دور في الحرب

أرى أن تمشي بالناس ، حتى نكون أقرب ماء من الجيش [[ يعني من جهة قريش ]]

وإني يا رسول الله أعلم هذه البئر وغزارته

نبني عليه حياض ثم نغور غيرها من الآبار[[  اي نردم ]] فنشرب ولا يشربون

قال له صلى الله عليه وسلم :_ لقد أشرت بالرأي فإنهضوا على رأي أخيكم

فقام الجيش كله ونزلوا على رأي الحباب بن المنذر

أريتم حبيب قلوبنا ، صلى الله عليه وسلم طبق ما يريده الله منه قبل أن تنزل عليه الآيات والوحي .. بدر أول معركة وأنزل الله بعد معركة أحد هذه الاية

{{ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ }}

شاورهم النبي صلى الله عليه وسلم في الأمر

فهو طبق هذه الخصال قبل أن تنزل الآيات عليه

____________

تقدم النبي صلى الله عليه وسلم بجيشه، وفعل كما أشار عليه {{ الحباب بن المنذر}}

فجاء النبي صلى الله عليه وسلم الى اغزر بئر فيه ماء في بدر

وجعل كل الابار خلف ظهره ، وردم كل هذه الابار [[ دفنوها بالتراب والحجارة ]]

ولم يترك الا بئرا واحد ، وبنى حوضاً على هذا البئر وملؤها بالماء  [[حتى يسهل الشرب على المسلمين، وعلى دوابهم ، عشان وقت المعركة يشربوا بسرعة ما يصيروا يسحبوا الماء من البئر أثناء الحرب ]]

ووضعوا حولها المغارف [[مثل الكاسات عشان الجندي مباشرة يشرب ويرجع يقاتل ]]

وهكذا تحكم المسلمون في مصدر المياه

واستخدم النبي صلى الله عليه وسلم هذا السلاح الهام جدا

 وهو سلاح المياه

وخصوصا في تلك البيئة الصحراوية، لتحقيق ميزة نسبية كبيرة للمسلمين في مواجهة جيش مكة

____________

تقدم جيش قريش حتى نزل في الجهة الأخرى من الوادي، وقد صور لنا القرآن العظيم جغرافية ميدان المعركة بصورة رائعة فقال تعالى

{{إِذْ أَنْتُمْ بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُمْ بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَىٰ وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ }}

[[ كما اخبرتكم ، من قبل العدوة ، اي جانب الوادي فبدر لها حافتين ، وفي هذا الوادي منطقة فاضية مثل ساحة الملعب اطرافه مرتفعة ، نسمي طرف الوادي المرتفع عدوة

العدوة الدنيا يعني جهة المدينة المنورة ، والعدوة القصوى البعيدة من جهة القادم من مكة ، بين العدوتين بعض التلال ]]

ثم يقول تعالى

{{ وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ }}

 أي العير أو الجمال التي تحمل تجارة قريش التي مع ابو سفيان

والتي اتجه بها {{ أبو سفيان }} ناحية مكة بمحاذاة ساحل البحر

وقد قال تعالى {{ أَسْفَلَ مِنْكُمْ}}

يعني ناحية الجنوب ، وأيضا للتعبير عن ساحل البحر

[[  لأن ساحل البحر يكون دائما أسفل من أي أرض يابسة، حتى أنهم اتخذوا سطح البحر الآن مقياسا للإرتفاعات والانخفاضات، فيقال هذا ارتفاعه كذا متر أعلى سطح البحر ]]

فجملة {{ وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ }} قالت لنا بأسلوب معجز وجميل أن العير اتجهت جنوبا بمحاذاة سطح البحر

هكذا رسم لنا القرآن العظيم جغرافية أرض المعركة بدقة شديدة ، وفي كلمات قليلة وبأسلوب معجز رائع

سبحانك ربي ما اعظمك وما أجملك

هناك صورة في التعليقات

_____ #الأنوارالمحمدية ______

____ صلى الله عليه وسلم ____

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: