التخطي إلى شريط الأدوات

هذا الحبيب 131 – محاولة قتل النبي صلى الله عليه وسلم اثناء فداء الاسرى

هذا الحبيب 131 – محاولة قتل النبي صلى الله عليه وسلم اثناء فداء الاسرى

السيرة النبوية العطرة (( محاولة قتل النبي صلى الله عليه وسلم اثناء فداء الاسرى ))

____________

من الأحداث التي وقعت بعد بدر أيضاً ، اثناء فداء الاسرى ونختم بها حديثنا عن بدر

هي محاولة  قتل النبي صلى الله عليه وسلم

___________

{{ عمير بن وهب }}

من أشد قريش عداوة للإسلام

وكان من أشدهم ايذاءاً للمسلمين وللرسول صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة

وقد اشترك {{ عمير بن وهب }} في بدر

واشترك كذلك ابنه {{وهب بن عمير بن  وهب}}

وكانت هزيمة قريش، وهرب  {{ عمير بن وهب}} عائدا الى مكة، بينما وقع ابنه

{{وهب بن عمير}} في الأسر

__________

 عمير بن وهب يعرف بقريش

 بهذا اللقب {{ شيطان قريش }}

[[يعني ماعجزت عنه قريش كلها يمكن ان يدبره عمير بن وهب

وهو الذي جالا بفرسه يوم بدر فحزر عدد المسلمين فقال ٣٠٠ ينقصون قليلا ، او يزيدون قليلا فكانوا ٣١٣ ]]

___________

عمير بن وهب ، في مكة حزين مهموم بعد بدر

فذهب للكعبة فوجد صديقه يجلس في حجر الكعبة

اسمه {{ صفوان بن أمية }}

صفوان بن أمية ابوه قتيل في بدر{{  أمية بن خلف }} وهو الذي انتفخ سريعاً ، وتفسخ بالدرع فلم يستطيعوا ان يحملوه فأمر النبي بردمه في مكانه فردموه بالحجارة والتراب

ابنه صفوان كان من الفارين الناجين يوم بدر وقد رأى مصرع ابيه

___________

 جلس {{عمير بن وهب }} مع صديقه {{صفوان بن أمية}} في حجر الكعبة

يتحدثون عن مصابهم في بدر، وكان أبوصفوان ، وأخوه قد قتلا في بدر

فقال صفوان بن أمية:_والله ما في العيش بعدهم خير

فقال عمير:_ صدقت والله، أما والله لولا دين علي ليس له عندي قضاء [[ أرايتم كافر وخايف يموت ولم يسد دينه هكذا كانت العرب رغم كفرها معدن اصيل ، أما اليوم نسأل الله العافية اصبحنا لا عرب ولا مسلمين ]]

والله لولا دين علي ليس له عندي قضاء ، وعيال أخشى عليهم الضَّيعة بعدي، لركبت إلى محمد حتى أقتله

فإن لي عنده اسير اتحجج به ، واقتل محمد غيلة بين اصحابه [[ اتحجج أني قادم لفداء الاسير واقتل محمد غدرا ]]

فأنتهزها صفوان

قال : اي عمير !!

انا صفوان بن امية [[يعني بتعرفني مين انا ]]

علي دينك أنا أقضيه عنك، وعيالك مع عيالي أواسيهم ما بقوا، لا يسعني شيء ويعجز عنهم

[[  يعني اولادك  طول مافيهم واحد عايش من ذريتك نفقتهم علي ]]

فأنفذ ما تقول [[ يعني اذهب واقتل محمد ]]

قال :_ إذن اكتم علي ، فالأمر يحتاج الى كتمان

[[كفار وسفهاء وكانوا يستعينون على قضاء حوائجهم بالكتمان والنبي قد امر الصحابة بذلك قال{{ استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان }} وامتنا لا تعرف لهذا المنهج سبيلا ابداً ]]

اكتم علي فإن الامر يحتاج الى كتمان

فقال :_ قد فعلت

فتعاهدا عند الكعبة على ، ألا يعلم بحديثهم ثالث ابداً

__________

فانصرف صفوان

وقام {{ عمير بن وهب }} فوراً الى داره ، فأتى غرفة واختلى بها  [[ معزولة ]]

جهز {{عمير بن وهب }} سيفه, وشحذه ، وسمَّه

[[ اي جهزسيفه وسقاه السم حتى اذ لم يكن قاتل وجرح النبي صلى الله عليه وسلم ، سرى السم في النبي فمات بعد ايام  ]]

وتوشح سيفه وركب دابته وذهب للمدينة

ثم انطلق حتى قدم المدينة، وأناخ راحلته على باب المسجد، وهو متقلد سيفه [[يعني لابسه ]]

فرآه {{عمر بن الخطاب }} رضي الله عنه وارضاه

وهذا عمر صاحب الفراسة الكاملة

النبي صلى الله عليه وسلم  يقول{{ اتقوا فراسة المؤمن ، فإنه ينظر بنور الله }}

فكيف بفراسة عمر ؟؟

فنظر عمر في عمير

فقال لمن حوله :_ هذا شيطان قريش ، والله ما جاء إلا لشر قالوا :_ يا عمر إن له اسيرا

قال :_ والله ما لهذا قدم !!

فدخل عمر على النبي صلى الله عليه وسلم

وقال له :_يا رسول الله هذا {{عمير بن وهب }} شيطان قريش ينيخ بباب المسجد

قال :_ ادخله علي يا عمر

فجاء عمر الى عمير

وقال :_مالذي جاء بك ؟؟

قال :_ جئت في هذا الاسير الذي عندكم ، لعلكم تحسنون فيه

 فأمسك به عمر ، وأخذ منه سيفه، وعلقه في عنقه،

وجذبه عمر جذبة شديدة ودخل به الى المسجد

وأدخله على رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذه الهيئة

 __________

فلما رآه النبي متمكن منه

قال:_ ارسله يا عمر[[  يعني اتركه ]] ادنو يا عمير

فلما اقترب عمير قال:_   أنعم صباحا

[[وكانت هذه تحية أهل الجاهلية ]]

 فقال له النبي صلى الله عليه وسلم {{ قد أكرمنا الله بتحية خير من تحيتك يا عمير ، بالسلام تحية أهل الجنة }}

ثم قال له النبي صلى الله عليه وسلم

ما جاء بك يا عمير ؟

قال :_جئت لهذا الأسير الذي في أيديكم فأحسنوا فيه

قال:_ بل اصدقني يا عمير لماذا جئت ؟؟

قال :_ ما جئت لغير هذا

قال :_ فما بال السيف الذي في عنقك ؟

قال :_قبحها الله من سيوف وهل اغنت عنا بالأمس شيئاً [[ اي ببدر ]]إنه سلاح المسافر

فنهض النبي صلى الله عليه وسلم على  ركبتيه ، وجذبه من ثيابه

ورضه على الارض على ركبتيه

وصاح به و قال :_ اجلس امامي

واصدقني لما جئت ؟

قال :_ ما جئت يا محمد إلا لهذا !!!

قال:_  بل انا اخبرك بما جئت

بل قعدت أنت و{{صفوان بن أمية }} في الحجر، فذكرتما أصحاب القليب من قريش

 ثم قلت : لولا دين علي وعيال عندي لخرجت حتى أقتل محمدا، فتحمل لك صفوان بن أمية بدين وعيالك ، على أن تقتلني له، والله حائل بينك وبين ذلك.

[[ اعاد عليه الكلام و كأنه كان يجلس معهم  ]]

____________

فقال عمير {{ اشهد انك رسول الله }}

لقد كنا نكذبك يا رسول الله

[[ لم يعد  يقول يا محمد ، قال يارسول الله ]]

كنا نكذبك بالخبر يأتي من السماء لاننا لا نعرفه

اما هذا ؟؟!!!!!

فوالله الذي لا إله غيره ، ما اطلع عليه ثالث

ما كنت غير انا وصفوان ، فمن انبأك به إلا الله فإني

{{ اشهد ان لا اله الا الله وانك رسول الله  }}

فمسح النبي بيده على صدره

وقال :_ فقهوا اخاكم في دينه واطلقوا له اسيره

___________

وبالفعل ذهب {{عمير بن وهب}} مع الصحابة، وعلموه الصلاة والقرآن

ثم ذهب {{عمير بن وهب }} الى النبي صلى الله عليه وسلم

وقال :_يا رسول الله إني كنت جاهداً على إطفاء نور الله، شديد الأذى لمن كان على دين الله

فأذن لي يا رسول الله أن أقدم مكة وأدعوهم الى الاسلام لعل الله أن يهديهم ، وإلا آذيتهم في دينهم ، كما كنت أوذي أصحابك في دينهم 

فاذن له النبي صلى الله عليه  فانطلق الى مكة

___________

وهكذا أصبح {{عمير بن وهب }} هو الحالة الوحيدة ، والمسلم الوحيد الذي أذن له صلى الله عليه وسلم أن يظل في مكة بعد الهجرة

__________

وفي مكة كان {{صفوان بن أمية }}

 الذي اتفق مع {{عمير بن وهب }}

على قتل رسول الله يقول لأهل مكة :__  أبشروا بوقعة تأتيكم في أيام، تنسيكم وقعة بدر

[[ قصده في بشارة حلوة هاليومين يقصد قتل الرسول ]]

وكان {{صفوان }} يسأل الركبان، عن {{عمير بن وهب }} حتى قدم راكب

وأخبره عن اسلامه {{ عمير بن وهب}} فأنصعق صفوان

ووصل {{عمير بن وهب }}الى مكة، وأخذ يدعو الى الإسلام

[[ كان رجل قوي شجاع ، وقبيلته قوية لذلك لا احد يقربه ]] وأسلم على يده الكثير من قريش، وظل كذلك حتى فتح مكة، فأسلم على يده بعد فتح مكة صديقه القديم {{صفوان بن أمية}}

في النهاية ليتني اجيد غير اللغة العربية ، لأوصل للعالم اجمع سيرة حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم

ولكن الخير في هذا الأمة كثير

_____ #الأنوارالمحمدية _______

____ صلى الله عليه وسلم ______

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: