التخطي إلى شريط الأدوات

هذا الحبيب 162- (( غزوة بني النضير )) الجزء الثاني

هذا الحبيب 162-  (( غزوة بني النضير )) الجزء الثاني   

 (( غزوة بني النضير )) الجزء الثاني

________________________________

أراد {{  حيي بن أخطب }} أن يغتال النبي صلى الله عليه وسلم ، فوافقه الجميع

فعارضهم كبيرهم من الأحبار وأسمه {{ سلام بن مشكم }} وكان من أكبر علمائهم‏

قال سلام :_ يا حيي ألست تعلم أن محمد رسول الله ؟؟

قال :_  لا

قال :_ وربِ موسى وعيسى ، إنك لتعلم إنه نبي ، وكنا نرجو أن يكون منا من نسل هارون

لا تفعلوا ، فوالله ليخبرن بما هممتم به ، وليأتينه الخبر من السماء ، ولتكوننا بعد ذلك ناقضاً عهدك معه

وأصر حيي على مؤامرته

و عزموا على تنفيذ خطتهم

وصعد  أحدهم وهو {{ عمرو بن جحاش}} وكان من رؤسائهم

ليلقي هذه الصخرة الضخمة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

_______________________________________

وقبل أن يلقي هذه الصخرة الضخمة ، كان قد هبط جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم

وأخبره بمكر المغضوب عليهم يهود

قال له جبريل :_ يا رسول الله ، أنهض على الفور ولا تكلم أحد

فقام النبي صلى الله عليه وسلم ، ومضى بين أصحابه ، واتجه الى ناحية الشجر كأنه يريد أن يقضي حاجة

[[ الصحابة جالسون اعتقدوا أن النبي قام ليقضي حاجة ]]

وعاد النبي صلى الله عليه وسلم الى المدينة مسرعاً

فجاء {{ حيي بن أخطب }}

قال :_ أين ابا القاسم ؟

قالوا :_ قام في حاجة له

وانتظروا وطال الانتظار ، والصحابة

يقولون :_ أين ذهب رسول الله ؟؟ لا بد أن له أمر

وحيي يصبرهم 

ويقول :_ لعله يرجع الآن ، دعوه في حاجته ، اجلسوا فقد أعددنا لكم الطعام

فجاء رجل من بين النخيل

فقالوا له :_ ارأيت رسول الله ؟؟

قال :_  نعم رأيته متوجه الى المدينة

فهب الصحابة مسرعين خلفه

فوجدوه عند باب المسجد يريد الدخول 

فما أن سلموه عليه حتى نظر إليهم وهو مغضب

وقال :_ إليَّ بمحمد بن مسلمة

[[ ومحمد بن مسلمة من الانصار بينه وبين يهود العهود والعقود قبل ان يهاجر النبي للمدينة يعني حلفائه ]]

قالوا :_ما الخبر يارسول الله ؟؟!

قال :_همت يهود بغدر ، لقد أوكل حيي لرجل منهم ، أن يصعد على سطح الدار ، وأن يلقي علي حجر

فأتاني جبريل ، وأخبرني ، فلقد نقضوا عهدهم

_____________________________

فلما حضر {{ محمد بن مسلمة رضي الله عنه }}

قال له النبي صلى الله عليه وسلم :_

إذهب الى {{ بني النضير }}

وقل لهم

لقد هممتم بالغدر ورتبتم كذا ، وكذا ، وكذا  [[حتى يكونوا على بينة ]]

ولقد جاء خبركم من السماء لرسول الله

لذا لا عهد بيننا وبينكم ، لقد نقضتم العهد

اخرجوا من مدينتي ولا تساكنوني بها

وقد أجلتكم عشراً [[ اي معكم عشرة ايام ]] فمن وجدت منكم بعد ذلك ضربت عنقه‏

____________________________

نرجع لليهود عندما علموا ، أن رسول الله رجع للمدينة ، استغربوا لماذا رجع ؟؟!!!!!

قال لهم حبرهم الذي نصحهم  {{ سلام بن مشكم }}

قال :_ يا حيي تقول أن محمد رجع الى المدينة

قال :_ أجل

قال:_ أتعلم لِمَ رجع الى المدينة وقام من مجلسه

قال :_ لا

قال :_ولكنني أعلم ، وأنت وربِ موسى وعيسى تعلم ، ولكنك رجل مكابر

لقد جاء الخبر لمحمد من السماء ، كما قلت لك

وانت الآن قد نقضت العهد وانتظر معي ساعة فإن محمد مرسل إليك

فقال القوم :_  بماذا تشر علينا يا سلام ؟ !!!

قال :_ أشير عليكم بأمرين ولا ثالث لهما

{{ الأمر الأول }}

وهو خير لكم ، أن تدخلوا في دين الرجل ، وتسلموا فأنتم أهل الكتاب الأول

وأنتم من نسل هارون [[وكان بني النضير ينتهي نسبهم الى هارون أخو موسى عليه السلام ]]

فإذا اسلمتم سيغفر لكم هذه الذلة ، وهو لا يقتل رجل دخل دينه ، فتحقنوا دمائكم وأموالكم ، ويعلو كعبكم بين اصحابه فأنتم اهل كتاب ومن نسل الانبياء

قال حيي :_ أما  هذه …..فلا

هاتِ الثانية

قال :_ أما {{ الأمر الثاني }}

إنه مرسل لك الآن ، أن اخرج من بلادي

فأياك ثم أياك ان  تعقب على رسوله [[ أي لا ترفض أمره ]]

وأجبه بنعم ، فإنك إن لم تفعل ، لن يقبله منك بعد ذلك

فأخرج من بلاده على الفور ، وأحقن دمائك وأموالك

قال  القوم جميعاً :_ هذه نعم

فما أن أتم حبرهم قوله ، حتى كان {{ محمد بن مسلمة }}يقرع بابهم

فقال سلام :_ قم يا حيي فأفتح الباب لرسول محمد

ففتح الباب حيي فوجد بالفعل  {{ محمد بن مسلمة }}

قال :_ مرحباً بابن مسلمة[[  فهو حليفهم وكان صديقهم قبل الإسلام ]]

ادخل فأجلس يا ابن مسلمة

قال :_ لا جلوس لي بينكم ، إنما أنا رسول ، رسول الله إليكم ابلغكم رسالته

[[ وتوجه بالكلام الى سيد القوم حيي و حبرهم سلام ]]

قال :_ يا حيي ويا سلام

قالا :_ نعم

قال :_قبل أن أبلغكم رسالة رسول الله

أنشدكم الله والتوراة التي انزلت على موسى

اتذكرون عندما جئتكم يوماً ،قبل مجيء محمد إلينا ؟؟

جئت إليكم في مجلسكم هذا

وكان بين أيديكم صحفة طعام [[ سفرة أكل كانوا يأكلون ]]

فقلت لكم :_ إن لي حاجة

فقلتم لي :_ أجلس فأطعم أولاً ، فأطعمتموني من طعامكم

وكان {{ سلام }} يحمل كتاب بين يديه [[ اي التوراة ]]

فقال :_يا ابن مسلمة ما يمنعك أن تدخل في ديننا ؟؟

فقلت لك :_ لا حاجة لي في دينكم ولا دين غيركم

فقال لي سلام :_إنما يمنعك من اتباع ديننا ، بسبب سماعك أن رجل سيبعث {{ بالحنيفية }} وهذا وقته  وأن مولده مكة ،وأن دياركم  هجرته ، وإن من أوصافه[[  كذا وكذا وكذا ]]

ولقد أظلكم زمانه فهو مصبحكم أو ممسيكم

قالوا :_ اللهم نعم قد قلنا هذا ، ولكن ليس صاحبكم هو الذي ننتظر

فقال بن مسلمة :_انتهى معكم ما أريد

________________________

والآن ابلغكم رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول لكم رسول الله

:_ قد هممتم بالغدر ، وكان من أمركم [[ كذا وكذا وكذا ]] وجاءه جبريل بالخبر من السماء

والآن يقول لكم :_ لا عهد بيننا ، هو لا يريد قتالكم فأخرجوا من دياره ، ولا تجاوروه فيها ابداً

فتعجل حبرهم سلام 

وقال :_نعم

فرد حيي خلفه

وقال :_نعم

فوافقوا على الجلاء

قال :_ قد أمهلكم رسول الله عشراً ، تستعدوا وتجمعوا أموالكم ، ومن رؤي منكم في المدينة بعدها ضربت عنقه

قالوا :_ أجل حباً وكرامة ، ابلغ ابا القاسم أننا على رحيل

واخذوا يستعدون و شاع الخبر في المدينة

ورجع ابن مسلمة للرسول صلى الله عليه وسلم يخبره أنهم قبلوا حكمك ، وهم يستعدون للرحيل

_________________________

وسمع بالخبر رأس المنافقين {{ عبد الله بن أبي بن سلول }}

[[ وهو لولا هالخون اللي فوق روسنا ، بيقدروا اليهود يعملوا اللي بيعملوا بفلسطين

لا اقسم بعزة الله لا يقدروا

اللهم طهر صفوفنا من الخون ، اللهم نقينا من المنافقين ، اللهم عليك بالمتأمرين فألعنهم مع المغضوب عليهم  اخوة القردة والخنازير ]]

بلغ الخبر الى ابن سلول رئيس المنافقين

فعز عليه هذا المنافق ، أن يهاب جناحه

ذُهل ابن سلول  بالخبر قبل أشهر أجليت قينقاع وهم حلفائه

واليوم النضير فمن يبقى ؟؟

فأرسل رسولاً من طرفه فوراً ، الى بني النضير

يتبع إن شاء الله

_____________ #الأنوار_المحمدية ________________

____________ صلى الله عليه وسلم ________________

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: