التخطي إلى شريط الأدوات

هذا الحبيب 163- (( غزوة بني النضير )) الجزء الثالث

هذا الحبيب 163- (( غزوة بني النضير )) الجزء الثالث     

 (( غزوة بني النضير )) الجزء الثالث

______________________________

أرسل رأس المنافقين {{ عبد الله بن أبي بن سلول }} رسولاً من طرفه فوراً ، الى بني النضير

ثم ذهب وجلس بالمسجد [[ كأنه لم يفعل شيء ،هكذا المنافقون والعملاء على نفس النهج ، في العلانية معنا وضد العدو ، وفي السر هم أخوة متحابون مع أخوة القردة والخنازير    ]]

أرسل برسالة الى حيي

قل له :_ يقول لك {{ ابن سلول }} أياك أن ترحل ، اثبتوا وتمنَّعُوا ، ولا تخرجوا من دياركم ، فإن معي ألفين يدخلون معكم حصنكم ، فيموتون دونكم

وإن لي حلفاء من غطفان ، وهذه اخوانكم قريظة ، كلنا نجتمع عندكم في الحصن  ونقاتل معكم حتى نخلص من محمد  ومن صحبه ومن دينه ، وإن أجلاكم جلينا معكم

فجاء الخبر الى حيي وهو يستعد لجلاء

وصلته رسالة ابن سلول  وهو يقول لك [[ كذا وكذا وكذا ]]

فسُر بالخبر حيي

وقال :_ إذن لن نرحل 

_______________________________________

وفي ذلك نزل قوله الله تعالى

{{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلَا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَدًا أَبَدًا وَإِنْ قُوتِلْتُمْ لَنَنْصُرَنَّكُمْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ }}

ألم تَرَ  !! تعجب 

يقول الله عزوجل للنبي صلى الله عليه وسلم بهذا المعنى[[ ما شفت ؟ ما أستغربت ؟ لاحظت اللي صار ؟ ]]

الم ترى ؟!!!! أداة تنبيه ، للنبي صلى الله عليه وسلم

 وتعجب

{{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا }}

هل سمعتم قول الله عزوجل يا خير أمة ؟؟

{{ يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ }}

المنافقين الخونة اخوة {{ المغضوب عليهم }}

في نص قرآني لا يقبل الجدال

اين وجه الربط بالاخوان في هذه الآية ؟؟

هؤلاء عرب من اصل {{ عربي }}

وأولئك يهود من أصل {{ يهودي }}

ولكنهم اخوة في العقيدة والفساد وفي العداوة لله عزوجل ورسله ودينه

_______________________________________

تكملة الايات

{{ لَئِنْ أُخْرِجُوا لَا يَخْرُجُونَ مَعَهُمْ وَلَئِنْ قُوتِلُوا لَا يَنْصُرُونَهُمْ وَلَئِنْ نَصَرُوهُمْ لَيُوَلُّنَّ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ * لَأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِمْ مِنَ اللَّهِ }}

لأنتم اشدُ رهبةً في صدورهم من الله ؟!!!!

نعم {{ المؤمن الصادق}} يهز قلوبهم من الخوف والرعب أكثر من خوفهم من الله

لان المنافقون الخونة  العملاء لا يخافون من الله

ولو خافوا من الله ما سلكوا هذا المسلك

ولكن يخيفهم ويرعبهم {{المؤمن الصادق }} إنسان ملتزم يجعل قلوبهم تهتز

{{ لَأَنْتُمْ }}

 الله عزوجل يخاطب النبي صلى الله عليه وسلم واصحابه

{{لَأَنْتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِمْ مِنَ اللَّهِ }}

[[ ما بيخافوا الله ولكن يخافوا منكم ، لو بيخافوا الله ما بينافقوا ما بيخونوا ، لا يؤيدون اليهود على اخوانهم ،

اما لو في مؤمن صادق ، تهتز قلوبهم وتقوم الدنيا ولا تقعد هذا ما يخيفهم المؤمن الصادق   ]]

________________________________

شجعهم {{ عبد الله بن أبي بن سلول  }} على المقاومة خصوصا أن معهم كذلك يهود {{ بني قريظة }} وكان لهم حلفاء من {{ غطفان }}

فبعث رئيسهم {{ حي بن أخطب}} الى النبي صلى الله عليه وسلم

:_ إنَّا لا نخرج من ديارنا ، فأصنع ما بدا لك

فلما بلغ النبي صلى الله عليه وسلم

جواب {{ حيي بن أخطب }} وكان ابن سلول جالس معهم بالمسجد [[ كأنه ما عمل شي ]]

فلما سمع النبي صلى الله عليه وسلم  بهذا الخبر

قال :_ الله اكبر … فكبر أصحابه من خلفه [[دون أن يعرفون ما الخبر ]]

فكبر النبي ثانية …..  فكبروا

ثم كبر ثالثة …..  فكبروا

ثم قال بعد التكبيرة الثالثة

:_ الآن حاربت نضير [[ يعني انا لا أريد أن أحاربهم هم طلبوا الحرب بأنفسهم ]]

ثم قال :_ قم يا بلال وأذن للجهاد

فوقف بلال يؤذن :_ حي على الجهاد حي على الجهاد ، حي على خير العمل

فهب الصحابة رضوان الله عليهم كالأسود استعداداً للقتال

_________

قام الصحابة واستعدوا للجهاد

وقام ابن سلول الى داره كأنه يريد أن يستعد

وأرسل مرة اخرى الى حيي

:_أياك أن يخيفك هذا ، إذا جدَّ الأمر ستجدنا عندك في حصنك

ودخل ابن هذا المنافق

{{ عبدالله بن عبدالله بن ابي سلول }} رضي الله عنه

وكان أبنه من خيار الصحابة فقد استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم ، يوم بدر على المدينة

[[جعله والي على المدينة وابوه اكبر رأس بالمنافقين وابنه والي رسول الله ومن خيار الصحابة ]]

فدخل يلبس لباس الحرب ، ثم نظر الى أبيه

قال :_ أراك لا تستعد !!!!

قال :_ سأستعد فيما بعد

___________________________

وخرج المسلمون الى {{ بني النضير }}

وكان {{ علي بن ابي طالب رضي الله عنه }} هو الذي يحمل اللواء

وكانت المسافة من المدينة الى بني النضير ميلين

[[ يعني  حوالي ٣ كم ]]

يتبع إن شاء الله ….

______________ #الأنوار_المحمدية ________________

____________ صلى الله عليه وسلم ________________

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: